نصائح هامة لنجاح الريجيم

فالتغذية الجيدة هي الطريق للصحة والنشاط الجسدي. فالرجيم الصحي قد يؤثر ويحد من المخاطرة والمجازفة بإصابة الانسان بالأمراض الحديثة المزمنة كأمراض القلب والشرايين، أمراض الكبد المزمن، وبعض أنواع السرطان.

التمهل فى إنقاص الوزن:

خسارة الكيلو غرامات الزائدة لايكون بالضرورة علي دفعة واحدة بل من الأفضل تقسيمه إلى عدة مراحل ، كخسارة أول عشرة كيلوغرامات في البداية ثم أخذ استراحة ( ريجيم أقل قساوة ) وبعدها العودة إلى بذل المجهود ومتابعة الرجيم. الزائد .

الخصوصية:

يجب التفاديً لسماع أكثر من رأي و أكثر من انتقاد موجة من الأصدقاء و الاقرباء الذين يحاولون إسداء النصائح والإقتراحات حول كل نوع رجيم أما عن كثرة المناسبات الاجتماعية فعلى متتبع الريجيم مواجهة هذا الأمر بطلب الأكل الخاص في الأحتفالات قبل موعد تقديم الطعام.

الأكل بتمهل:

أسوء طريقة لتناول الطعام هى تناوله وقوفاً أو علي وجه السرعة حيث يتم التهام كميات أكبر وبوقت قصير جداً لذالك يجب أن يكون وقت تناول الطعام فترة راحة ، من ناحية أخرى فترتيب و تنويع الطعام يخفف نسبيا من الشراهة ويمنح الاحساس بالشبع .

مضغ الطعام:

للحصول على عملية هضم أفضل وللاحساس بالشبع بسرعة يجب أن يتم مضغ الطعام بهدوء لتقطيع وطحن الطعام ولراحة الجهاز الهضمى بصفة عامة.
أن مضغ الطعام جيدا يعد وسيلة من وسائل التغذية الصحية، التى يمكن بها إنقاص الوزن الزائد دون الحاجة لنظم الريجيم القاسية،و المضغ الجيد للطعام يساعد على تشبع المأكولات باللعاب بشكل جيد ويسهل عملية الهضم والامتصاص وبالتالى لا يحدث زيادة فى الوزن أو انتفاخ

الشرب بين الوجبات:

يستحسن تناول السوائل بين الوجبات و ليس خلالها مثل الماء والشاي اليانسون بلا سكر ، عصير الخضار ، عصير الفواكة لتفادي التخفيف من فعالية انزيمات جهازالهضم و أيضا لتخفيف الاحساس بالجوع.

أخذ الوزن مرة فقط في الاسبوع:

لأن العدو الاول لنظام الريجيم هو الميزان ، لذالك يجب وضع الميزان بعيداً عن الأعين خلال فترة الرجيم خاصة لأنه بسبب الماء الزائد في الجسم أو بسبب الدورة الشهرية يزيد الوزن ولاتكون الكيلو غرامات الزائدة من الدهن لذلك من الأفضل أخذ المقاييس بالمازورة بالنسبة للأرداف والخصر والفخذ للاحساس بالفرق .

تناول الوجبات الخفيفة ( سناك ):

من الأفضل تناول خمس وجبات صغيرة وخفيفة عن تناول ثلاث وجبات رئيسية في اليوم الواحد للتخفيف من حدة الشهية مثل وجبة خفيفة الساعة العاشرة صباحا و أخرى الساعة الخامسة بعد الظهر عبارة عن قطعة فاكهة أو كوب لبن ( زبادي ) أوعصير طبيعي ويجب أن لا نصل إلى موعد الوجبة التالية ونحن بحالة جوع فنتناول الطعام بشراهة أكثر.

الشراء من السوبر ماركت:

من الأفضل عدم الذهاب إلى السوبر ماركت بحالة الجوع لنستطيع السيطرة على أنفسنا وعدم شراء أو التهام الأطعمة السريعة .

اختيار الريجيم المناسب:

الريجيم المناسب هو الذى ينسجم مع الذوق الخاص ، فلكما غيرنا من برنامج تغذ يتنا كلما كانت النتيجة أفضل لكن أفضل الأنظمة الغذائية هو الرجيم الذي تستمر نتائجة على المدي الطويل والذي يرتاح له الشخص.

التنوع في الاطعمة:

من خلال تنوع الأطعمة واختيارها الصحيح يحصل الإنسان على كل العناصر الهامة للجسم. فالجسم يحتاج يوميا من 50 الى 60 % كالوري من الكاربوهيدرات و30 إلى 35 % من الدهون و10 إلى 15 % من البروتين. أن التنوع السليم للأطعمة هو أسهل طريقة مضمونة لإنقاص الوزن الزائد وإزالة الدهون دون المساس بعضلات الجسم وأنسجته حيث إن بإمكانك تناول طعام يمر عبر المعدة فى 3 ساعات بدلاً من 8 ساعات فإنك ستكون قد وفرت 5 ساعات من الطعام الذى سيتحول تلقائيا لإخراج بقايا الجسم وتنظيفه.ويشير الخبراء إلى أن تنوع الغذاء يعنى عدم خلط الأغذية المختلفة معاً بمعنى “عدم خلط طعام نشوى باخر بروتينى”.

الحفاظ على الوزن الصحي:

تزداد المشاكل الصحية عند الإنسان بالسمنة الزائدة أو بالنحافة الزائدة ولهذا تكمن أهمية المحافظة على الوزن الصحي المثالي من خلال الأكل المتوازن إضافة إلى ضرورة القيام بنشاطات جسدية لمدة نصف ساعة يوميا على الأقل.

اختيار نظام غذائى منخفض الدهون و معتدل السكريات و معتدل الملح:

الدهن غذاء أساسي وجوهري للصحة إلى جانب كونة الداعم للطاقة فهو يحتوي على حمضيات دهنية ضرورية ويحمل فيتامينات (A, D, E, K) إلى الأوعية الدموية و لكنه يحمل أيضا الكثير من الدهون الضارة فيجب إذن الإختيار الصحي لأطعمه منخفضة الدهون كاللحوم البيضاء، العجل ،الدجاج والسمك، الحليب ومشتقاتة الخالية الدسم و إتباع طرق الطهي بالدهون المنخفضة لتقليل الكوليسترول.

السكر متوفر في العديد من الأطعمة و موجود بشكل طبيعي في الفواكة ، الحبوب والمعجنات والحليب. بينما يتحول الكربوهيدرات إلى سكر GLUCOSE خلال عملية الهضم بالجسم. وبالرغم من أن الأطعمة التي تحتوي على السكر الأبيض تزود الجسم بالطاقة والسعرات الحرارية إلا أنها فقيرة بالعناصر الغذائية الرئيسية وإضافة إلى ذلك هي تتلف الأسنان، لذلك يجب الإمتناع عن إضافة السكر إلى الأكل والإكتفاء بأخذه من مصدره الطبيعي بالأكل اليومي.

الصوديوم غذاء وعنصر طبيعي نحصل عليه من خلال الكثير من الأطعمة بينما الإكثار من الصوديوم بالأكل قد يؤدي إلى سحب الماء من الجسم ويسهم في إرتفاع ضغط الدم عند الأشخاص الذين عندهم ميل لذلك ومن المفيد للصحة عدم استهلاك أكثر من ملعقة صغيرة من الملح يومياً اويمكن أستبداله بالأعشاب والتوابل.

مخاطر الكحول على الصحة والرشاقة:

يعتبر الكحول من المشروبات الضارة فهو يزيد من السعرات الحرارية في الجسم إضافة إلى المشاكل الصحية مثل إرتفاع ضغط الدم، السكتة الدماغية، أمراض القلب، بعض أنواع السرطان، خلل في التنفس، أمراض الكبد والبنكرياس.

أحدث صيحة فى عالم الرجيم:

30 جرام كربوهيدرات فقط مسموح بتناولها يوميا ً

تظل الاصابة بالسمنة احدي المشكلات التى تواجه الكثيرين من بني البشر وان تفاوتت درجات انتشارها من مجتمع الى آخر ومن منطقة الى أخري على سطح االمعمورة وأمام هذه الظاهرة طرح العديد من طرق الريجيم بعضها اعتمادا اسلوبا غذائيا معينا والآخر اعتمد على التمرينات الرياضية أو العلاج الطبيعي بينما لجأ البعض الى الأدوية وغيرها من وسائل الرجيم التى كان بعضها قاسيا على الانسان خصوصا حواء لكنه يتحمله أملا فى الخروج من عقدة السمنة والسعي وراء انقاص الوزن والاحساس بالرشاقة وحسن المظهر .

إن كثيرا من أساليب الرجيم هذه قد يجر بها الانسان لكنه يهملها بعد فترة إما لقسوتها عليه وإما لشعورة بعدم جدواها لكن هناك طريقة جديدة ابتكرها الدكتور اتكينز الطبيب الأمريكي المتخصص فى علاج السمنة تعتقد على تقليل نسبة الأنسولين فى الدم باعتباره المسؤول الأول عن زيادة الوزن وأمراض أخري اكثر خطورة .

تقوم النظرية الجديدة كما شرحها الدكتور اتكينز على ان نسبة الأنسولين فى الدم هى المسؤولة ليس عن زيادة الوزن فحسب وإنما أيضا عن أمراض القلب حيث إن زيادة تلك النسبة فى الدم يرتبط بها بالضرورة خفض نسبة السكر فيه ومن ثم يذهب الى خلايا الجسم فتترهل وتحدث زيادة الوزن كما تؤدى بعد فترة الى زيادة نسبة الدهون فى الدم وهي التي تمثل أحد أهم المخاطر التى تهدد قدرة القلب على العمل.

وينشر الدكتور اتكينز فى دراسته الى أن تناول الأطعمة والمشروبات التى تحتوي على نسبة كربوهيدرات عالية تساعد الجسم على افراز كميات كبيرة من الأنسولين أكبر من المعدل العادي وهو يدفع بدوره السكر من الدم الى الخلايا الجسم وهو ما يعنى وجود السكر من الدم الى خلايا الجسم وهو ما يعني وجود السكر منخفض فى الدم مقابل سكر كثيرمخزون داخل الخلايا وهذه المعادلة ينتج عنها حدوث زيادة مفرطة فى الوزن تزداد فداحتها بالاستمرار فى تناول الكربوهيدرات كما أنها تحول دون نجاح أى طريقة للتخسيس يمكن أن يتبعها الانسان حتى لو حرم نفسه تماما من الدهون والأطعمة التى تحتوى على سعرات حرارية عالية .

أما المشكلة الثانية التى يمكن أن تسببها الأطعمة والمشروبات التى تحتوي على نسبة كربوهيدرات عالية فهي نقص السكر فى الدم وهو مرض يؤدي فى بعض درجاته القصوي الى الموت ومن اعراضه عدم القدرة على التركيز وسرعة الغضب والرغبة المستمرة فى النوم والارتباك والتوتر وسرعة التعب وسرعة دقات القلب والاحساس بالضيق الشديد من الجلوس فى الأماكن المغلقة

الزيوت النباتية أفضل لرشاقتك

ينصح خبراء التغذية بالتخلي عن الدهون الحيوانية والاعتماد على الدهون النباتية لأنها أكثر ملاءمة لمتطلبات الجسم، لأن الدهون الحيوانية أكثر تشبعا بالحوامض الشحمية وبالتالي فهي أكثر ضرراً، لدورها في زيادة البدانة والترهل وتأثيرها السلبي على أمراض القلب والشرايين وإتلافها للجهاز العصبي، وبما أن الدهون لا تتمثل أساسا بالجسم كبقية المواد الغذائية بل تترسب بالعظام، لذلك لا ينصح الخبراء بتناول كميات منها تزيد على 80 جراماً في اليوم الواحد.

ومن الأمور التي يحذر منها خبراء التغذية “التزنخ” الذي يطرأ على الدهون، التي تشكل خطرا على الجسم حيث تتحول الحوامض الشحمية الموجودة في هذه الدهون إلى مادة سمية خطيرة، لذلك تحدث حالات التسمم عادة في المطاعم التي تحمر مأكولاتها بالدهون لمدة طويلة دون أن تستبدلها مما يؤدى إلى فسادها

نشط يومك ينقص وزنك

أن كثيراً من الناس يتوقعون أن تنقص أوزانهم وهم يقضون أغلب أوقاتهم جالسين على المقاعد، مشيراً إلى أن حياتنا العصرية تشجع كل شئ إلا الحركة، والقعود عن الحركة لفترة طويلة يمكن أن يسبب الكثير من المتاعب الصحية العديدة بما فى ذلك زيادة وزن الجسم.

وأضاف أنه من الملاحظ أن الناس فى المجتمعات القديمة كانوا يأكلون أكثر منا فى الوقت الحالى إلا أنهم لم يعانوا من انتشار السمنة مثلماً نعانى منها فى الوقت الحالى، خاصة فى الدول المتحضرة.. وليس هناك تفسير منطقى لذلك سوى أنهم بحكم حياتهم الأكثر بدائية كانوا كثيرى الحركة والتنقل.

أن من بين الأنشطة التى تساعد على التخلص من الوزن الزائد هى صعود السلالم، لأن صعود السلالم يفيد فى التحكم فى الوزن وفى صحة القلب.

أننا إذا استخدمنا السلالم يوميا لمدة 10 دقائق بدلا من المصعد الكهربائى يمكن بذلك حرق حوالى 66 ألف سعر حرارى فى السنة الواحدة أى حوالى 9 كيلوجرامات من الوزن الزائد.

كذلك حرق 10 وحدات فى الدقيقة تقريباً،ً وللمحافظة على الصحة والرشاقة من الأفضل استعمال السلم الدرج بدلاً من المصعد أو السلم الكهربائى.. لأن صعود 3 طوابق فى اليوم مفيد جداً ويعتبر أسلوباً مساعداً للريجيم.

ويجب الاستغناء عن ركوب السيارة لعدة أيام فى الأسبوع بحيث نتيح لأنفسنا الفرصة لممارسة رياضى المشى.

وإذا لم يكن ذلك بالإمكان فحاول أن تضع سيارتك بمكان بعيد نسبيا عن محل عملك وتقطع هذه المسافة مشيا على الأقدام

المقادير


    Warning: Invalid argument supplied for foreach() in /home/maadidietclinic/public_html/wp-content/themes/diet-nutrition/single-recipes.php on line 123

تجهز فى

الصعوبة

1/10

تقدم

حقائق غذائية

التوجيهات


Warning: Invalid argument supplied for foreach() in /home/maadidietclinic/public_html/wp-content/themes/diet-nutrition/single-recipes.php on line 170

مقالات قد تعجبك ايضاً



كتبت الوصفة بواسطة

admin

admin

اكتب رد او تعليق:

الى اعلى