الكافيتيشن لتفتيت الدهون

تنوعت طرق التخسيس وانقاص الوزن الزائد فمنها ما يتم الاعتماد فيها على اتباع نظام غذائى محدد السعرات الحرارية وممارسة التمارين الرياضية ومنها ما يتم الاعتماد فيها على تناول علاجات التخسيس وهناك جراحات السمنة وهناك ايضاً طرق انقاص الوزن الزائد عن طريق التخسيس الموضعى لتفتيت الدهون مع زيادة الوزن الذي يشكل إحدى مشاكل القرن. تتكون السمنة، وتزداد الدهون المخزنة تحت الجلد، وقد تأخذ السمنة الجسم كله بشكل متوازن، أو قد تتركز في أماكن دون أخرى، وذلك تبعا للوراثة واستعداد الجسم. ومن ثم ظهر مصطلح جديد، وأخذ شهرة واسعة، وهو تنسيق القوام وليس فقط التنحيف. ومن أشهر الطرق التي تعتبر حديثة نسبيا في تنسيق القوام هي الكافيتيشن (cavitation)، حيث تقوم هذه التقنية بتحويل الدهون من الحالة الصلبة إلى الحالة السائلة نسبيا، بحيث يستطيع الجسم بعدها التخلص منها خارجه.

ما هو الكافيتيشن؟

الكافيتيشن هو احد اكثر الوسائل الفعالة للتخسيس الموضعى وتفتيت الدهون والتى تساعد فى ذات الوقت على شد ترهلات الجلد كما ان الكافيتيشن يوصف بكونه احد الوسائل التجميلية المعتمدة دولياً حيث يتم استخدامه فى العديد من الدول كوسيلة لتفتيت الدهون دون القلق من اية اثار جانبية ويتميز الكافيتيشن ايضاً بقدرته على علاج السيلوليت احد المشاكل الرئيسية التى تواجه.

فكرة عمل التقنية

  • تعمل أجهزة الكافيتيشن على إرسال موجات صوتية على أماكن تجمع الدهون بترددات أعلى مما لا يستطيع الإنسان سماعه (أي أعلى من 20 كيلوهرتزاً)، ومن هنا جاءت التسمية ultrasonic cavitation، واستخدام هذه الموجات في ما يعرف بالسونار العلاجي ليس جديدا فى مجال الطب فهو يستخدم فى مجال الأشعة التشخيصية بالأساس، ولكن الاختلاف يكون فى ترددات الموجات.
  • يقوم الطبيب بتحديد مكان تجمع الدهون الذي سيعمل عليه في تلك الجلسة، ثم يمرر الوحدة المتحركة ذهابا وإيابا، أو في حركة دائرية مستخدما مادة لزجة (جل طبي).
  • يقوم الجهاز بإرسال موجات السونار (الموجات الصوتية) محدثا اهتزازات مع زيادة في الحرارة والضغط داخل الخلية، بحيث لا يتحملها الجدار الخلوي لخلايا الدهن، فيتشقق مخرجا محتواه من الدهن، ولا تتأثر الأعصاب والأوردة والشرايين والعضلات بتلك الحرارة؛ فقط الخلية الدهنية.
  • ومع تسرب الدهن خارج الجدار تنكمش الخلية، ويصغر حجمها، وهكذا حتى يتم تنحيف المنطقة المختارة

متى يتم اللجوء الى الكافيتيشن للتخسيس الموضعى وتفتيت الدهون ؟

يلجأ البعض الى طرق التخسيس الموضعى من اجل تفتيت الدهون وانقاص الوزن الزائد لعدة اسباب مثل :

  • الخوف من ان التخسيس بواسطة انظمة الرجيم قد يتسبب فى شحوب الوجه.
  • الاصابة بأحد الامراض المزمنة التى تجعل من محاولة التخسيس وانقاص الوزن الزائد مهمة شاقة.
  • او فى حالة النجاح بالفعل فى انقاص الوزن الزائد مع بقاء بعض الاجزاء فى الجسم كما هى مثل مناطق البطن ، الذراعين والارداف مما يؤدى الى عدم تناسق المظهر العام للجسم.
  • اصابة الجلد بالترهل والسيلوليت الناتج عن الحمل او الخسارة الشديدة للوزن فى فترة قصيرة من الوقت.
  • اليأس من اتباع انظمة الرجيم والبحث عن حلول سريعة للتخلص من الوزن الزائد.

كم جلسة نحتاج لنشعر بالنتائج؟

تختلف مدة الجلسة وعدد الجلسات باختلاف حجم المنطقة، وكمية الدهون ونوع الجهاز، ففي بعض الأحيان نكتفي بنصف ساعة، وفي أحيان أخرى قد تمتد لمدة ساعة، كما يختلف عدد المرات تبعا لنفس العوامل، فهناك بعض الأجهزة تستخدم مرتين أسبوعيا، وأخرى مرة كل أسبوعين، ويبدأ الإنسان بالشعور بالتحسن بعد الجلسة الثانية أو الثالثة عادة، ويحتاج الشخص من 8-12 جلسة.

وللكافيتيشن عدة مميزات

  • جهاز الكافيتيشن لا يحتاج الى تخدير موضعى قبل استخدامه.
  • يمكن بعد الانتهاء من جلسة الكافيتيشن ممارسة نشاطات الحياة بصورة طبيعية دون الحاجة الى الراحة او البقاء فى السرير بعد الجلسة.
  • يتميز جهاز الكافيتيشن بكونه ليس جهاز للتخسيس فقط وانما يساعد على شد الجلد وتحسين شكل البشرة وعلاج السيلوليت.
  • جهاز الكافيتيشن يساعد على علاج ترهلات البطن والسيوليت الناتجة عن الولادة القيصري.
  • لدى جهاز الكافيتيشن القدرة على الوصول الى الطبقة الثالثة من الجلد مما يساعد على الوصول الى خلايا الدهون العميقة واذابتها.
  • يساعد جهاز الكافيتيشن على نحت القوام وتحسين شكل الجسم وليس التخسيس فقط.
  • يتميز جهاز الكافيتيشن عن غيره من وسائل التخسيس الاخرى ان نتائجه تظهر من الجلسة الاولى.
  • لا يترك الكافيتيشن اى اثر على الجلد سواء ندوب او كدمات.
  • يساعد الكافيتيشن على التخلص من السموم والدهون الموجودة فى الجسم فى انٍ واحد.

هل يعود الجزء المعالج إلى حجمه مرة أخرى؟

تقوم أجهزة الكافيتيشن بإحداث تشققات في الجدار الخلوي فتخرج الدهون، وتنكمش الخلية ولكنها لا تموت، ولذلك إذا لم يلتزم الشخص بحمية غذائية معتدلة، ونمط حياة متوازن قد تعاود المنطقة إلى البروز مرة أخرى

ما قبل وما بعد الجلسة

اشرب الماء ثم اشرب الماء – قبل وبعد الجلسة، فهذا يعتبر من أهم أسباب النجاح، فعندما تخرج الدهون خارج الخلايا تصرف من خلال الجهاز الليمفاوي في الأساس، والماء ضروري جدا لعمل أجهزة الإخراج، ومن ثم للتخلص من الدهون والسموم.

ويفضل اتباع حمية قليلة الدهون مع ممارسة الرياضة في الأيام التي تلي الجلسة التي تمتد 72 ساعة، وهي المدة التي يتخلص فيها الجسم من الدهون المنصرفة.

من هم الممنوعون من استخدام الكافيتيشن؟

بالرغم من كون الكافيتيشن امن تماماً على الصحة إلا انه هناك بعض الحالات الخاصة التى يكون من الخطر عليها استخدام الكفيتيشن وهى كالتالى

  • يمنع استخدام الكافيتيشن للذين يعانون من امراض القلب والشرايين.
  • يحذر على المرضى الذين يضعون جهاز منظم ضربات القلب من استخدام الكافيتيشن.
  • يجب الحذر من استخدام الكافيتيشن انثاء فترة الطمث.
  • ينصح بالإمتناع عن استخدام الكافيتيشن لدى مرضى الكبد والكلى.
  • يحذر على المرضى الذين قاموا بزرع كلى من استخدام الكافيتيشن.
  • يجب الحرص على عدم وضع الكافيتيشن على الصدر حتى لا يؤثر ذلك على القلب.
  • يحذر على المرضى الذين يعانون من مشاكل فى الاذن الوسطى من استخدام جهاز الكافيتيشن.
  • ممنوع استخدام الكافيتيشن اثناء فترة الحمل.
  • يحذر استخدام الكافيتيشن على المناطق التى تم وضع شرائح معدنية بها.

الخصم

عند مشاركتك للعرض ستحصل على :

  • خصم 20% على جهاز الكافيتشين
  • أضغط على شارك العرض وأتبع الخطوات لتكن صديقا لمعادى دايت كلينيك وتحصل على خصم الأصدقاء

المقادير


    Warning: Invalid argument supplied for foreach() in /home/maadidietclinic/public_html/wp-content/themes/diet-nutrition/single-recipes.php on line 123

تجهز فى

الصعوبة

1/10

تقدم

حقائق غذائية

التوجيهات


Warning: Invalid argument supplied for foreach() in /home/maadidietclinic/public_html/wp-content/themes/diet-nutrition/single-recipes.php on line 170

مقالات قد تعجبك ايضاً



كتبت الوصفة بواسطة

admin

admin

اكتب رد او تعليق:

الى اعلى