البوليميا

إن البوليميا هو مرض النهام العصابى أو الشرة المرضى الذى يبدأ فى الظهور خلال فترة المراهقة من 12 إلى 20 سنة، ومريض البوليميا يقوم بتناول الطعام بشراهة دون أن يسيطرعلى نفسه، ولا التحكم فى الكمية ثم يلجأ إلى التقيؤ الإرادى من خلال وضع الأصبع فى الفم أو استخدام الكثير من الملينات للتخلص من كمية الطعام التى تتناولها، لأنها تزيد من وزنه

ومرضى البوليميا، أو كما يسمونهم (البوليميين) لا يحسّون بلذة ما يأكلون وغالبا ما تكون وجباتهم من النوع السريع (الفاست فود)، ويستمرّون هؤلاء في الأكل إلى درجة تفوق الشبع، وإلى حد شعورهم بالتخمة والاشمئزاز من أنفسهم، والندم على ما أكلوه، فيهرعون إلى التقيؤ.

أعراض المرض

  • تناول الشخص كميات كبيرة من الطعام مع فقدان السيطرة على التوقف.
  • السرية في تناول الطعام , إذ يميل الشخص إلى تناول الطعام بعيدا عن أعين الجميع.
  • تناول الشخص كمية كبيرة من الطعام على غير العادة دون أي تغيير واضح في الوزن.
  • استخدام بعض الأدوية كالمسهلات.
  • التناوب بين الافراط في تناول الطعام و الصيام.

علامات و أعراض الشره المرضي الجسدية

  • ظهور ندبات على المفاصل أو اليدين بفعل التصاق الأصابع أسفل الحلق للحث على التقيؤ.
  • انتفاخ الخدين الناجم عن القيء المتكرر.
  • تغير لون الأسنان بسبب التعرض لحمض المعدة حيث انها قد تبدو صفراء .
  • الرجال والنساء المصابين بالشره المرضي لا يعانون من النحافة و عادة ما يكون وزنهم طبيعيا أو تكون لديهم زيادة قليلة في الوزن .

العوامل التى تؤدى إلى الشرة المرضى أو البوليميا:

عدم الرضا على شكل الجسم :

التركيز على مقاييس الجمال يمكن أن يؤدي إلى عدم الرضا عن الجسم ، و خاصة لدى النساء الشابات بسبب التصور الإعلامي للجمال المثالي و الذي يعتبر غير واقعي.

تدني احترام الذات :

النساء أو الرجال الذين يفكرون في أنفسهم باعتبارهم عديمي الفائدة ، لا قيمة لهم ، و غير جذابين معرضون لخطر الشره المرضي

التعرض للصدمة أو الإساءة :

ان الأشخاص الذين يعانون من الشره المرضي هم أكثر عرضة من المتوسط لأن يكون آباؤهم وامهاتهم يعانون من مشكلة تعاطي المخدرات أو اضطرابات نفسية .

تغييرات رئيسية في الحياة :

غالبا مايحدث الشره المرضي بسبب التغيرات مثل التغيرات الجسدية في سن البلوغ ، او الذهاب بعيدا عن الاهل للدراسة أو تفكك الاسرة كما ان الشره المرضي قد يكون وسيلة سلبية للتعامل مع الإجهاد.

المهن أو الأنشطة التي تعتمد على المظهر :

الناس الذين يواجهون ضغوطا هائلة بخصوص صورتهم و مظهرهم عرضة لتطوير الشره المرضي مثل راقصات الباليه ، الفنانين ، لاعبي الجمباز ، المصارعين و عارضي وعارضات الازياء ومن أشهر من عانوا من البوليميا هى الاميرة دايانا كان موظفو القصور الملكية يتعجبون من شهية ديانا المفتوحة وفي ذات الوقت تبدونحيفة ورشيقة.

الشرة المرضى يظهر بشكل أكثر شيوعا لدى:

  • الشباب والمراهقين: كما هو الحال في اضطرابات الأكل الأخرى, يبدأ النهام العصابي بشكل عام في سنوات المراهقة الأولى. ولكنه قد يظهر أيضا في سن متقدمة أكثر.
  • النساء: نحو 10 من بين كل 11 شخصا مصابين بالشرة المرضى هن نساء. ولكن، قد يصاب به الشباب أو الرجال أيضا.
  • بالرغم من أن مرض النهام العصبي يميل إلى الظهور في سن المراهقة، غالبا، إلا أنه يستمر بشكل عام في المراحل العمرية الأكثر تقدما, إذ أنه مرض طويل المدى.

أضرار مرض البوليميا

  • تراجع القدرة على إفراز مادة السيروتونين التى تنشّط بعض أجزاء المخ، وهي المادة الكيميائية المساعدة على تنظيم الشهية ومعدّل النبض
  • وبالإضافة إلى الأمراض النفسية التى قد تصيب مريض البوليميا فهناك أيضا أمراض جسدية فبسبب كثرة التقيؤ يحدث تأكل في جدار المرىء وقد ينتج عنه نوع من التلف وإذا لم يتم اكتشاف المرض سريعا، فقد يؤدى ذلك لتهتك المرىء، مما يضطر إلى إجراء عمليات جراحية قد تؤدى إلى الوفاة.

مضاعفات البوليميا ؟

  • حدوث التهابات شديده والم في المعدة.
  • اختلال في الاملاح وجفاف ونقص البوتاسيوم .
  • اختلال وظيفه الكلى وتكون حصاوى في الكلى او فشل كلوى نتيجة تناول ملينات كثيره حتى يصابوا بالاسهال ويتخلصوا من الطعام. .
  • اختفاء طبقه المينا وهى الطبقة الخارجية من الاسنان نتيجة تاكلها بحمض المعدة.
  • جفاف حاد وتصبغات في لون الجلد .
  • الإصابة بالاكتئاب والاحساس بالاضطراب النفسي والعصبى .

طرق العلاج

من أهم وسائل علاج البوليميا هي: ضرورة إدراك خطورتها، والآثار السلبية الناتجة عنها، وأن تكون أيضًا مصارحة ومكاشفة مع النفس، وأن تكون إيجابي في تفكيرك، وأن تعبرعما بذاتك وأن تُدرك أن البوليميا فيها شيء من العقاب للذات، هي فعل اندفاعي، يضر بالنفس كثيرًا، ومن يُدرك هذا أي حول طبيعة هذه المشكلة يستطيع أن يتغير وهذا يساعد كثيرًا في العلاج من البوليميا

العلاج المعرفي السلوكي

العلاج الأمثل للشره المرضي هو العلاج المعرفي السلوكي الذي يستهدف السلوكيات الغذائية غير الصحية و الأفكار السلبية و هنا ما يمكن توقعه في العلاج الشره المرضي :

كسر حلقة النهم ثم التطهير حيث ان المرحلة الأولى من العلاج تركز على الخروج من هذه الحلقة المفرغة و استعادة أنماط الأكل العادي و تجنب المواقف التي تؤدي إلى الانغماس ، و التعامل مع التوتر بطرق لا تنطوي على الغذاء ، و تناول الطعام بشكل منتظم.

تغيير الأفكار الغير الصحية

المرحلة الثانية من العلاج تركز على تحديد و تغيير المعتقدات حول الوزن المثالي و شكل الجسم و اتباع نظام غذائي متوازن، و اعادة النظر في فكرة ان اثبات الذات مرتبط بالوزن و الشكل.

حل القضايا العاطفية

المرحلة النهائية من علاج الشره المرضي تنطوي على استهداف القضايا العاطفية التي تسببت في اضطراب في الأكل في المقام الأول حيث يركز العلاج على مشاكل العلاقات و القلق والاكتئاب ، و انخفاض احترام الذات، و الشعور بالعزلة و الوحدة.

مساعدة مريض الشره المرضي

إذا كنت تشك في أن صديقك أو أحد أفراد أسرته لديه الشره المرضي ، فعليك التحدث إلى الشخص عن مخاوفك حيث يمكنك أن تساعده من خلال التعاطف و التشجيع و الدعم في جميع مراحل عملية العلاج و يجب تجنب الشتائم و التخويف والتعليقات لانها ستفاقم المشكلة و تزيد من تدني احترام الذات ، و الخجل الذي يسببه الشره المرضي.

المقادير


    Warning: Invalid argument supplied for foreach() in /home/maadidietclinic/public_html/wp-content/themes/diet-nutrition/single-recipes.php on line 123

تجهز فى

الصعوبة

1/10

تقدم

حقائق غذائية

التوجيهات


Warning: Invalid argument supplied for foreach() in /home/maadidietclinic/public_html/wp-content/themes/diet-nutrition/single-recipes.php on line 170

مقالات قد تعجبك ايضاً



كتبت الوصفة بواسطة

admin

admin

اكتب رد او تعليق:

الى اعلى